نيك شرموطة مصرية تخينة في الحمام سكس عربي . افلام سكس عربي. سكس عرب
كانت معظم وقت زيزي بالبيت تسمع الموسيقي او ترغي بالتلفون مع صحباتها. كانت نظرات وعيون ميمو بالرايحه والجايه وهو كان واد ابن بلد وكان دمه خفيف وشكله مش بطال وجسمه طويل وهو بالثانيه والعشرون ويعمل نقاش. كان دائماً متابعها بنظراته وكانت اذا مرت بجانبه يلمسها بطرق عفويه. من وجود ميمو يومياً بالبيت لاحظ ان البنت معظم الوقت لوحدها مفيش حد معها غير الخادمه اللتي تذهب للبيت بالخامسه مساءً وكان ميمو وزملائه يذهبون للبيت ايضاً.

المهم فى يوم ذهب العمال للبيت ماعدا ميمو ظل لانهاء بعض الاعمال. وبعد شويه ذهبت الخادمة. ظل ميمو واقف علي السلم يدهن السقف وفجأه ظهرت زيزي بقميص نوم قصير ومعظم جسمها ظاهر. ميمو شاف كده زبه هاج وجن وقفز وهي تقول له انت لسه هنا.

المهم نزل ميمو من علي السلم وقال لها سوف اتأخر شويه لاخلص بعض الدهانات. المهم قالت له قبل ما تروح ابقى اقفل الباب وراك ودخلت غرفتها. المهم رجعت لغرفتها. وظل ميمو يفكر بجسم البنت وزبه شادد ومش قادر يقاوم. نظر ميمو من خرم الباب علي البنت وجدها تنام علي السرير وهي تقرأ مجله وهي فتحه رجلها وكلوتها الابيض ظاهر وفخادها مش معقولين من جمالهم والبنت كانت بريئه جداً ولا تفهم شئ. المهم الشهوه تحكمت بتصرفات ميمو وفتح الباب فقالت له عاوز ايه قال لها انت بتعملي ايه البنت بكل برائه قالت بقرأ مجله قال لها حلو انا كمان بقرأ مجلات حلو كتير واخد ميمو بالكلام والبنت ترد عليه ببرائه الاطفال فهي 14 عاما.

المهم جلس ميمو بعد ما اكتشف ان البنت عبيطه ومش فاهمه حاجة وعندها استعداد للكلام واخد يكلمها وفيه كل مره يلمس جسمها بايده والبنت لا تفهم ازدادت شهوه ميمو المهم حط ايده علي صدرها البنت ارتعبت خافت المهم هجم ميموا علي البنت ومسك صدرها واخد يرضع حلمات صدرها والبنت تقول له بتعمل ايه ايه ده المهم البنت شوي شوي احست بشهوه بس برعب كانت تتمتع من لمسات شفايفه لصدرها وكانت خايفه وتقوله بأدب من فضلك اسكت. المهم وضع ايده علي كس البنت من فوق الكيلوت واخد يدلك كسها وهي تقوله ايه ده بتعمل ليه كده بتعمل ليه كده. قالت فجأه اسكت لحسن اقول لماما. المهم خاف ميمو من الكلمه وخرج. بس البنت كانت مرعوبه بس فكرت بلمسات ميمو لجسمها.

Les commentaires ne sont pas autorisés.