Menu
Follow @foulajamila

زوجة محجبة تتناك من ابن عمها

12 juin 2016 - Amateur, سكس انيميشن, سكس تركى, سكس تونسى, سكس جزائرى, سكس خليجى, سكس سعودى, سكس سودانى

زوجة محجبة تتناك من ابن عمها الهيجان سكس عربي . افلام سكس عربي. سكس عرب

نيك محجبات افلام نيك محجبات زوجة شرموطة تتناك من ابن عمها في بيتة
جلست زيزي وهي تنتفض من الرعب ومن تصرفات ميمو بنفس الوقت احست بافرازات جميله بكسها وبنشوه جميله بس كانت خايفه. المهم خرجت خارج الغرفه فلم تجد ميمو فقد هرب. اخدت زيزي تفكر باللي عمله ميمو بصدرها وكسها وهي تقول ليه عمل كده. وخافت تقول لامها. بس احست بنفس الوقت بشعور جميل جديد عليها. المهم باليوم التالي ذهبت للمدرسه وحكت تجربتها لصديقه لها فقالت لها يابختك نفسي بحد يعملي كده. المهم رجعت زيزي للبيت مع صديقتها وكان ميمو مشغول مع زملائه بدهان الحائط وكانت صديقتها تنظر له نظرات غريبه وهي تقول له بعيونها امسكني انا. المهم ذهبت البنت للبيت وذهب العمال وذهبت الخادمه. خرجت زيزي تستطلع الامر فلم تجد ميمو فأحست بحزن شويه. بعد شويه دق جرس الباب فاذا بميمو بالباب وهو يقول نسيت شئ.

المهم دخلت غرفتها وهي تتوقع هجوم ميمو. وكان ميمو متردد بدخول الغرفه فنظر من خرم الباب ووجد البنت في حاله غير طبيعيه. المهم لم يجرؤ علي فتح الباب وفجاه خرجت زيزي بقميص النوم وقالت له انت لسه هنا قال لها ايوه. وقالت له انت مبسوط من اللي عملته امبارح. سكت ميمو وقالت له ياتري عملت في كام بنت قبلي. تعرف انا ما رضيتش اقول لماما كانت بهدلتك. فلم يقل شئ. المهم نظر للبنت وكان زبه ابتدأ يشد وزنق البنت بالباب واخد يقبلها ويمسك صدرها والبنت ساحت وراحت فيها واخدت فقط تتنهد وقالت له ارجوك روح ماما زمانها جايه لم يسمع لها ميمو فالشهوه قويه وخطيره. المهم اخد ميمو يزنق بالبنت وقبلها برقبتها والبنت ترتعش. ونزل علي كسها بكف ايده ودخله داخل الكيلوت وكان كسها ملئ بالشعر الخفيف وغرقان ماء. واخد حلمات صدرها بشفايفه واخد يمصهم ويلحسهم. وزنق زبه بالبنت بقوه وهي تقول له ارجوك كفايه ماما زمانها جايه. المهم دفع كل جسمه بالبنت حتي قذف ميمو لبنه بالكيلوت فتركها وجري للخارج.
البنت استغربت من فعل ميمو وذهبت للحمام لتجفف كسها من الافرازات واحست وهي تنظف كسها بالماء بنشوه خطيره المهم كانت اول مره بحياتها تلمس كسها وضغطت عليه باصابعه وهنا حدثت لها رعشه جميله اخرجت كل شهوتها للخارج. رجعت لغرفتها وهي تحس بسعاده وشهوه وكانت نفسها تجد ميمو تاني وهنا راحت بالنوم ولم تستيقظ الا علي صوت امها حتي تتناول طعام العشاء واحست زيزي بالرعب فقد كانت خايفه ان امها تعلم شئ.